تقنية

ما هي مخاطر الإنترنت

الإنترنت

يعرف الانترنت بالشبكة العنكبوتية، ورغم وجود حدود وفصل بين الزمان والمكان ، إلا أنه يحول العالم إلى قرية صغيرة من خلال السماح للناس بتبادل الرسائل والصور ومقاطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا يعزز تنمية الترابط الاجتماعي ويعزز التوافق مع الحضارات الجديدة والأماكن الجديدة والأشخاص الجدد ، ولكن يجب مراعاة أن الاستخدام الخاطئ له سيضر بالأفراد والمجتمع ، وفي هذا المقال سنطلعكم على مخاطر استخدامه.

مخاطر استخدام الإنترنت

 

  • العزلة الاجتماعية

سيؤدي الاستخدام المفرط للإنترنت إلى الابتعاد كثيرًا عن العالم المحيط ، الأمر الذي سيؤدي إلى فقدان الأصدقاء ، وسيؤدي الاعتماد على الإنترنت إلى فقدان التواصل بين الناس.

حيث أن الاتصال المباشر هو أفضل طريقة للتواصل الاجتماعي مع الآخرين ، ويمكن أن يؤدي الاستمرار في استخدامه إلى انقسامات الأسرة.

  • الأمراض

الاستخدام المفرط للإنترنت يمكن أن يؤدي إلى تدهور الأوضاع الصحية وحدوث بعض الأمراض مثل تصلب العمود الفقري والسمنة وآلام الرقبة ومشاكل في الرؤية بالإضافة إلى المشاكل النفسية ، فضلاً عن استمرار الاكتئاب والقلق والتوتر وانعدام الثقة بالآخرين.

  • سرقة المعلومات الشخصية

تحتاج التفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي إلى تسجيل المعلومات الشخصية التي يمكن للقراصنة الوصول إليها واستخدامها لأغراض غير أخلاقية ، وبالتالي فقدان حقوق مالك المعلومات وجعلهم مسؤولين قانونيًا. في بعض الأحيان قد يتم القبض على فاعل هذا الأمر وسجنه .

  • تعرض الأطفال إلى المواد الإباحية والعنف

يعتبر الإنترنت من أحدث وسائل التهديد للأطفال ، لأنه يعلم أن الوصول إلى الإنترنت أصبح سهلاً وغير مقيد بشروط أو أسس التعامل مع الإنترنت ، مما يزيد من وصول الأطفال إلى المواقع الإباحية التي تنتهك أخلاقهم.

  • الإدمان

سيؤدي الاستخدام المفرط للإنترنت إلى إدمان الأشخاص للإنترنت ، مما سيؤثر على حياة الشخص لأنه يصبح غير قادر على الابتعاد عن الإنترنت ولا يمكنه تخيل الحياة بدون الإنترنت. وتجدر الإشارة إلى أن هذا سيؤثر على الإنتاجية الإجمالية للأشخاص وبالتالي يؤثر على حياة الناس وتقدم المجتمع وتطوره.

  • تهديد الثقافة المحلية

يؤدي الانفتاح على العالم الخارجي إلى دخول ثقافات أخرى تؤثر على المجتمع المحلي وثقافته ، خاصة إذا كانت لديهم ثقافات ووعي معينين ، وخاصة إذا كان بعضها غير مناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى